♥♥ منتدى بنات وبــس ♥♥

♥♥ منتدى بنات وبــس ♥♥

♥ منتدى للبنات فقط ♥
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالاعلاناتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  سنبقى على العهد والموعد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dody
صاحبة المنتدى
صاحبة المنتدى


Girl OR Boy : انثى
بلدكـ : Egypt
عدد المساهمات : 2915
تاريخ التسجيل : 30/07/2011
العمر : 19

مُساهمةموضوع: سنبقى على العهد والموعد   الإثنين 23 يوليو - 13:52

لا
شكَّ بأنَّ المسلمون على ضفاف استقبالِ شهرٍ انتظروه طويلاً وعلى أحرِّ من
الجمر ؛ لأنه الشهر الذي يُنمِّي فيه كل الخصال الحميدة ، وتتقوى فيه
العزائم الضعيفة ، وتزداد النفوسُ ثقةً وحِلماً ورحمة ؛ لأنَّ داخل كل
واحدٍ منا خصالُ حميدة ، وأخلاق سامية لا تظهر إلاَّ إذا كان هناك شهر خاص
تُنقى فيه الخصال والفضائل ؛ مثل شهر رمضان المبارك .


وكلُّنا
على موعد معه ، ننتظره وآمالنا معقودة بالخير بأنَّ هذا الشهر هو فرصة لمن
أراد أن يسمو بأخلاقه ، وخصاله .. وفي الحقيقة فدائماً ما يُذكرني رمضان ،
بأوراق جميلة في حياتنا المليئة بخضم الذكريات الرائعة ، فكان أكثر ما
يذكرني برمضان هو ( مدفع رمضان ) ، إنه ذلك
الأثر المعلَّق على جبل ( دفان ) أو جبل المدافع حالياً ، والذي بنى في
نفسي حقيقة النظام والإصرار على اكتساب الفضائل والأخلاق ، فعدتُ بذاكرتي
إلى الوراءِ قليلاً ، نحو حقبة من السِّنين اللامعة ، والتي تبرقُ فيها
الحكايا الجميلة ، عندما كنتُ طالباً بالصفِّ الثالث الابتدائي ، أتذكَّرُ
حينها أني كنت حول الحرم وبالتحديد ( السوق الصغير
) الذي كان يحتضن جوانب الحرم المكي الشريف بمبانيه الأثرية ، وبائعينه
المختلف من الجنسيَّاتِ والأعراق ، كان ذلك عندما كنت واقفاً أمام إحدى
المحلات ، حينما لفت انتباهي ذلك البائع والذي قفز من مكانه سعيداً ،
وناولني إحدى الحلوياتِ في يدي وقال لي خذ هذه حلوى الخير !!


( حلوى الخير
) إنها الكلمة التي انطلقتُ بها نحو شهرٍ قادم بالخيرات ، كان ذلك عندما
علمتُ معنى هذه الحلوى ، لكني بادلتُ البائع الشعور بالفرحة وقلت له ( أيُّ خير تقصد ؟ ) ، عندها قفز فرحاً مرة أخرى ، وقال ستعرف بعد حين .


( انطلق صوتُ دويٍّ هائل )
وَجَالَ فوقنا وانتشى واختفى بخفقان قلبي الذي تفاجأتُ بذلك الصَّوت ، كنت
أتوقع بأنَّ البائعين يشعرون بما أشعر ؛ إلا أنهم قفزوا في أماكنهم والفرح
يُسطِّرُ على شفاهِهم البسمات ، عندها عدتُ لذلك البائع فقلت لها ما هذا
الصوت الكبير ، إلاَّ أنه غير مكترثٍ لطفل متفاجئ فأطلق صوتاً نحو الجموع
بفرحةٍ عامرة ( اليومُ قيام ، وغداً صيام ) ..


( اليومُ قيام ، وغداً صيام ) جملةٌ اقترنت بصوت ذلك الدويِّ الهائل ، عندها سمعتُ الجميع يتحدث عن ( المدفع
) ، فقلتُ ما هو المدفع ، فأشار أحد البائعين لي بأنه هناك ، وأشار نحو
جبالٍ متشحة بسواد الليل ، تتزينُ وسطها أنجم السماءٍ الأصيل ، فلم أستطيع
أن أرى شيئاً مما أشاره إلي ، لأنَّ الرجل كان شاهق الارتفاع ، لكني علمتُ
أنَّ هذا المدفع هو الرمز الذي يميز الشهر القادم عن الشهور الأخرى ، بل
ويبني فينا أصالةَ الماضي واستمرار المستقبل الحاضر .


وتمضي
السنوات .. تتلوها السنوات ونحن على الموعد وعلى انتظار شهرٍ يأتينا
جديداً يزرع فينا حبَّات الأمل ، لينمو داخل نفوسنا أشجار وثمارِ الحياةِ
السعيدة ، وفي كل رمضان عاهدتُ نفسي أن أعيش نهاره وقيام ليلِه ، سعيداً
بانياً للأخلاقِ قامةً عريقة ، فمهما تحدَّتنا ( القنواتُ الفضائيَّة
) بأنها سترسمُ لنا لوناً جديداً لرمضان ، فإني ماضٍ في دربي الذي اعتكفتُ
فيه سنيناً أمضي فيه ، وبأنَّ كل ما يدور داخل القنوات ما هي إلا خيالات
متحركة ، أما حياتنا في رمضان فهي في الحقيقةُ التي نلمسها ، في حبَّات
التمر ، أو شربةُ ماءِ زمزم ، أو حتى اجتماعٌ وألفة بين الأصدقاء ، وقراءةٌ
لقرآن وعظيمِ الأخلاق ، وإطعام الطعام ، وإفشاء السلام ، وبناءِ الأخلاق
ونشرها ..



فهنيئاً لنا رمضان ، وهنئياً لنا شهرٌ خصَّه الله بالأجر والامتنان ، وكل عامٍ وأنتم بخير









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://banaat-we-bas.forumegypt.net
 
سنبقى على العهد والموعد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
♥♥ منتدى بنات وبــس ♥♥ :: المنــتـدى الاســــــــــلامى :: الخيمة الرمضانيه-
انتقل الى: